أوروبا تضغط لمنع المصادقة على 1800 وحدة استيطانية

القدس: ذكرت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم الخميس ان خمسة من سفراء الدول الاوروبية المعتمدين في إسرائيل (بريطانيا، وفرنسا والمانيا، واسبانيا وايطاليا) توجهوا في الايام الاخيرة الى مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية ووزارة الخارجية، وضغطوا باتجاه عدم المصادقة على بناء 1800 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة.

واشارت الصحيفة الى ان المصادقة على خطة بناء الوحدات الاستيطانية المذكورة كان من المقرر ان تتم يوم امس من قبل اللجنة العليا للتخطيط والبناء التابعة لما يسمى الادارة المدنية.

يشار الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، قرر الاسبوع الماضي القيام بموجة جديدة من البناء في المستوطنات، رداً على تشكيل حكومة الوحدة، وذلك بالمصادقة على طرح عطاءات فورية لبناء 1500 وحدة استيطانية جديدة تقدم بها اليه وزير البناء والاسكان اوري اريئيل، بالإضافة الى الافراج عن إجراءات بناء 1800 وحدة استيطانية اخرى كانت "مجمّدة" لعدة اشهر.

ونقلت "هآرتس" عن مسؤول اوروبي قوله "قبل عدة ايام تم عقد مشاورات بين الدول الخمس الكبرى في الاتحاد الاوروبي، حول طريقة الرد على قرار اسرائيل البدء بموجة جديدة من بناء المستوطنات في الضفة رداً على تشكيل الحكومة الفلسطينية"، حيث تقرر في ختام هذه المشاوارات، وفقاً للمسؤول الاوروبي، ان يقوم السفراء الخمسة وبشكل موحّد بتقديم احتجاج رسمي لمكتب رئيس الحكومة ووزارة الخارجية.

واستمراراً لذلك فقد عقد يوم امس الاول اجتماع بين السفيرين الفرنسي والبريطاني مع مستشار الامن القومي في مكتب نتنياهو يوسي كوهين، حيث اعربا امامه عن القلق الاوربي العميق من مغبة تمرير مخططات البناء في المستوطنات، وطالبوه بضرورة تراجع اسرائيل عن مصادقتها لبناء هذه الوحدات الاستيطانية، واوضحوا له ان سفراء المانيا واسبانيا وايطاليا يشاركونهم نفس الموقف.

واشارت الصحيفة انه في وقت لاحق من نفس اليوم اتصل سفراء اسبانيا وايطاليا بالمسؤولين في وزارة الخارجية الاسرائيلية، ناقلين اليهم ذات الرسالة التي تحدّث بها سفيرا فرنسا وبريطانيا، واستمراراً لهذه الجهود، اجتمع امس السفير الالماني بمستشار الامن القومي واعرب امامه عن القلق الشديد من تنفيذ مخططات البناء.

واضافت "هآرتس" انه لم يعرف فيما اذا كان للتحركات الاوروبية دور فيما تم في اللجنة يوم امس حيث اعلن في رئيس لجنة التخطيط والبناء العليا، في الاجتماع ، عن تغيير في خطط البناء، ونقلت الصحيفة عن احد الحاضرين في الاجتماع قوله "ان رئيس اللجنة اعلن انه لن تتم مناقشة جميع الخطط التي كانت مقررة سابقاً امام اللجنة وان النقاش لهذه المشاريع سيتم مستقبلاً لحين استكمال الوثائق اللازمة لها".

النشرة الالكترونية

عاجل

x