إسرائيل ترفض التعاون مع لجنة تحقيق اممية في "حرب غزة"

القدس: قالت إسرائيل يوم امس الأربعاء إنها لن تتعاون مع تحقيق يجريه مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في الحرب التي اندلعت في غزة هذا العام لأن نتائجه "محددة سلفا".

ومن المقرر أن يصدر المجلس تقريره الأول بحلول مارس آذار القادم مما يعني أن ينظر في تصرفات كل من إسرائيل وحركة (حماس) أثناء الحرب التي استمرت 50 يوما.

ورفضت الحكومة الإسرائيلية بالفعل التحقيق ووصفته بانه "محكمة صورية" متهمة الأكاديمي الكندي وليام شاباس رئيس لجنة التحقيق بالتحيز ضد إسرائيل.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان يوم الأربعاء "في ضوء حقيقة أن لجنة شاباس ليست لجنة لتقصي الحقائق وإنما لجنة تحقيق نتائجه محددة سلفا... فإن إسرائيل لن تتعاون مع اللجنة."

وأضافت أن قرارها اتخذ ايضا في ضوء ما وصفته بأنه "عداء مفرط لإسرائيل" من قبل مجلس حقوق الإنسان الذي مقرها جنيف.

وفي السياق، ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف العبرية أن إسرائيل منعت دخول اللجنة التي اضطرت للبقاء في الاردن.

وعين الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون يوم الاثنين الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كاميرت لرئاسة لجنة التحقيق في الهجمات الإسرائيلية على منشآت الأمم المتحدة في قطاع غزة واستخدام مواقع الأمم المتحدة لتخزين الأسلحة.

ووفقا لـ "معاريف" فقد اعتبرت إسرائيل أن اللجنة غير محايدة وأنها ستصدر نتائج معادية لها لا سيما وأن بعض أعضائها من المعاديين لإسرائيل.

النشرة الالكترونية

عاجل

x