الرئيس: القيادة تبذل جهودا جبارة للإفراج عن جميع الأسرى

الحياة الجديدة: استقبل الرئيس محمود عباس، مساء امس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، عدداً من الاسرى المحررين الذين تحرروا في الدفعات الأخيرة.
وأكد الرئيس، أهمية قضية الأسرى لدى القيادة الفلسطينية، مشيرا إلى أنها تتصدر سلم الأولويات الفلسطينية في حال عقد اي اتفاق للسلام. وأضاف، إن القيادة الفلسطينية تبذل جهودا جبارة من أجل الافراج عن جميع الأسرى وإنهاء معاناتهم، وتقديم كل المستطاع لهم.
بدورهم، اكد الأسرى المحررون دعمهم الكامل لسياسات الرئيس عباس، وخاصة التوجه الفلسطيني إلى مجلس الأمن الدولي لإنهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود عام 1967.
وفي السياق ذاته، قدم مدير مركز ابو جهاد للحركة الاسيرة د.فهد الحاج للرئيس موسوعة تجارب الأسرى الفلسطينيين والعرب، والتي انتجها المركز مؤخرا. وأشاد الرئيس، بالموسوعة وغناها بتجارب الحركة الأسيرة، وبجهود مركز أبو جهاد وانجازاته في خدمة الاسرى.
وحضر اللقاء، أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، ورئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع، وعضوا اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، ومحمد اشتية، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الاعرج.

النشرة الالكترونية

عاجل

x