"حزب الله" يخلي شققه

المستقبل: "حزب الله" يخلي شققه .. والجيش يوقف عسكريين اعتدوا على موقوف

أثمرت المتابعة الحثيثة للوضع الميداني في صيدا عن إخلاء "حزب الله" الشقق الأمنية التي كانت السبب الرئيسي وراء تنامي ظاهرة الشيخ أحمد الأسير، ما خلّف جواً من الارتياح على مستوى أهالي المدينة، في وقت أعلنت فيه قيادة الجيش اللبناني أنها اعتقلت عناصر المجموعة العسكرية المسؤولة عن ضرب أحد المدنيين الموقوفين في صيدا وأحيلت على التحقيق، وذلك على خلفية تداول مواقع التواصل الاجتماعي فيلماً تظهر المجموعة وهي تنهال بالضرب على موقوف بعد اعتقاله.

غير أن اللافت أمس كان الموقف الذي أطلقه مفتي صيدا والجنوب الشيخ سليم سوسان بعد اجتماعه مع وفد من علماء المدينة إلى رئيس الحكومة المكلّف تمام سلام، حيث حذّر من أن "استمرار الممارسات غير المقبولة والاعتقالات والمداهمات والملاحقات على هذا المنوال، ستخرج من ايدينا وسنصبح وراء الحدث، لان ما يحدث يحمل في طياته حقدا وكراهية وهذا امر مرفوض".

وكان علماء مدينة صيدا عقدوا صباح أمس في دار الإفتاء اجتماعاً قرروا خلاله اقامة صلاة الجمعة هذا الأسبوع لكل المدينة يؤمها المفتي سوسان في مسجد الزعتري حصراً، واغلاق باقي مساجد صيدا في الوقت نفسه.

وقد نجحت مدينة صيدا في فرض إرادة ابنائها باقفال اثنتين من شقق "حزب الله" في عبرا، حيث جرى إسكان عائلتين فيهما. وتركت هذه الخطوة ارتياحاً في الأوساط الصيداوية انسحبت بدورها على الشارع وسط مطالبة بمزيد من الخطوات المماثلة التي تعزز الأمن والاستقرار في المدينة وجوارها. وجاءت الخطوة غداة المبادرة التي قام بها رئيس الجمهورية ميشال سليمان من اجل استتباب الوضع في صيدا سياسياً وأمنياً تجاوباً مع ارادة فاعليات المدينة وأبنائها، وذلك بايفاده المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم في جولة على فاعلياتها بالاضافة الى قيادتي "حزب الله" وحركة "أمل".

وعلمت "المستقبل" في هذا السياق ان وفداً من فاعليات صيدا سيلتقي في غضون الساعات الأربع والعشرين المقبلة رئيس الجمهورية في قصر بعبدا لشكره على جهوده واهتمامه بتعزيز أجواء الهدوء والاستقرار وبسط سلطة الشرعية في صيدا وجوارها، وتسليمه مذكرة بمطالب تتصل بتداعيات الأحداث الأخيرة والوضع في المدينة عموماً.

في هذا الوقت، تابعت وحدات من فوج الهندسة في الجيش ازالة وتفجير العبوات والقذائف غير المنفجرة من عدد من الأبنية داخل المربع الأمني السابق للشيخ أحمد الأسير وفي محيطه. وفيما عادت بعض العائلات التي كانت خرجت من بيوتها قسراً ابان الاشتباكات الأخيرة، اليها لتفقد الأضرار التي لحقت بها، بقيت بعض الأبنية والمساكن محظورة على قاطنيها، بانتظار انجاز الجيش تنظيفها وتطهيرها من المتفجرات.

إلى ذلك، لفت مسؤول "الجماعة الاسلامية" في صيدا بسام حمود، الى أن "مشاركة "حزب الله" و"سرايا المقاومة" في اشتباكات صيدا، "ليست بحاجة لأي اثبات فهي واضحة للعيان وهناك الشهادات التي عرضتها هيئة علماء المسلمين، مئات الشهادات غيرها بالصوت والصورة، لذلك لا داعي للنكران".
وعبر عن أسفه لأن "تصدر بعد الاصوات الرسمية التي تنفي ذلك" مضيفاً "اتفهم أن يحاول "حزب الله" ابعاد التهمة عنه لكن من المؤسف أن تنفي جهات رسمية ذلك، علينا جميعا أن نكون الى جانب الجيش في تصديه للعدو الخارجي، لكن عند وجود أي فتنة داخلية بين الجيش وأي من أبناء الوطن يجب أن لا يكون هناك أي طرف في هذا الاصطفاف".

في غضون ذلك، كشف النقاب أمس عن تعرّض أحد الموقوفين ويدعى نادر البيومي إلى التعذيب في مركز اعتقاله لدى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني ما أدى لوفاته، وقد تم التداول على مواقع الإنترنت بالصور التي نشرها ذووه وتظهر آثار التعذيب على جثته.
سليمان
وعلى المقلب السياسي، سجّل أمس تلقي رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اتصالاً من وزير الخارجية الاميركية جون كيري لتقديم تعازيه "بشهداء الجيش اللبناني الذين سقطوا في عملية عبرا"، مؤكداً "استمرار بلاده في دعم الجيش اللبناني الذي اثبت انه الضامن الوحيد للإستقرار والسلم الاهلي ومكافحة البؤر الارهابية"، مثنياً على "السياسة التي يتبعها رئيس الجمهورية والدولة اللبنانية للحفاظ على الاستقرار الداخلي"، مشدّداً على "دعم حكومة بلاده للبنان في شتى المجالات".

واطلع الرئيس سليمان من مدير المخابرات في الجيش العميد ادمون فاضل على التفاصيل والمعطيات، عن مرحلة ما بعد انهاء العملية العسكرية في عبرا، والمعلومات التي ادلى بها الموقوفون المشاركون في الاعتداء على الجيش.
مجلس النواب

وكانت دوائر مجلس النواب وزّعت امس نص الدعوة التي وجهها رئيس المجلس نبيه بري الى النواب لعقد جلسة تشريعية مرفقة بجدول أعمال من 45 بنداً أبرزها اقتراح قانون معجل مكرر لتعديل السن القانونية لتسريح الضباط الذين يتولون قيادة الجيش أو رئاسة الأركان، وإدارة المؤسسات الأمنية في قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة ومشروع القانون الوارد بالمرسوم رقم 7104 لتعديل قانون الإيجارات.

وفي هذا الإطار، جدد نواب في تكتل "التغيير والاصلاح" رفضهم التمديد لأي شخص كان وفي أي موقع كان، مشيرين الى بدء الاعداد للطعن بالتمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي في حال أقر في مجلس النواب. وأوضحوا أن موقفهم نابع من قناعتهم القانونية بعدم جواز نسف المؤسسات الدستورية عند كل منعطف طرق.

من جهة أخرى، أثنى وزير الأشغال والنقل غازي العريضي إثر زيارته عين التينة ولقائه الرئيس بري على "ما قام ويقوم به دولة الرئيس بري من جهد لتثبيت هذا الإنجاز المحصور في خانة الدولة اللبنانية ومؤسساتها وعلى رأسها مؤسسة الجيش، هذا إنجاز للبنان وللمؤسسة العسكرية ويجب أن يبنى عليه لتحقيق إنجازات أخرى لتثبيت الأمن والإستقرار في البلد وتأكيد هيبة الدولة ومرجعيتها ومظلتها كضامن وملاذ لجميع اللبنانيين".

وأكد أن بري يعمل على "لملمة آثار وتداعيات معينة لتأكيد وحدة مدينة وحارة صيدا وموقع صيدا، عاصمة الجنوب وبوابة الجنوب والشريان الحيوي الأساسي الذي يربط الجنوب بلبنان، والعاصمة التي قدمت الشهداء الكبار من معروف سعد الى الرئيس الشهيد رفيق الحريري الى كوكبة كبيرة من الشهداء في الصراع مع العدو الإسرائيلي وللحفاظ على وحدة لبنان وانتمائه، هذا جهد مقدر ومشكور بدأت نتائجه تظهر لتأكيد دور الجيش ومؤسسات الدولة عادل وشامل كامل ووفق رؤية نقف جميعا أمامها ونخضع جميعا لقانون الدولة ومؤسساتها بشكل ثابت ودائم، هذا جاء نتيجة لدور كبير لدولة الرئيس بري ولاتصالات مفتوحة مع كل القوى السياسية آخرها أمس مع دولة الرئيس سعد الحريري، ومع مسؤولين آخرين سواء من الكتلة النيابية في تيار المستقبل أو التيار في حد ذاته، ومع القوى السياسية الأخرى الحريصة على التوجهات التي أشرت إليها".

سلام
وعلى المقلب الحكومي، أكد زوار الرئيس المكلف تمام سلام، ان "كل ما يطرح من تشكيلات حكومية وتداول أسماء لا اساس له من الصحة"، مشيرين الى ان "التشكيلات التي طرحت اخيراً تشبه الى حد كبير التشكيلات السابقة والتي ظهرت بعد تكليف الرئيس سلام بأيام أو اسابيع".

وأوضحوا ان "البحث الان لا يزال في موضوع تركيبة الحكومة وطبيعتها وعندما يتم التوافق على هذا الأمر يتم البحث في الاسماء، فالاسماء ليست مشكلة". ولفتوا الى انه "من المتوقع ان تتحرك الاتصالات حول طبيعة الحكومة الان بعد عودة الوزير وائل ابو فاعور من المملكة العربية السعودية، ووضعه الرئيس المكلف ورئيس مجلس النواب نبيه في اجواء ونتائج زيارته ولقاءاته في السعودية".

النشرة الالكترونية

عاجل

x