رئيس الوزراء: ابو مازن ملزم بوقف التحريض

اسرائيل اليوم:
صرح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس في مستهل جلسة الحكومة بانه في الوقت الذي التقى فيه بالملك الاردني عبدالله ووزير الخارجية الامريكي جون كيري لتهدئة الخواطر واعادة الهدوء – يعمل أبو مازن العكس. وقال انه "لا يمكن وقف العنف اذا لم يوقف التحريض الذي يؤدي الى العنف".

وأضاف رئيس الوزراء بانه "في غضون اقل من 24 ساعة من عقد اللقاء في عمان دعت وسائل الاعلام الرسمية للسلطة الفلسطينية ليوم غضب في القدس. ابو مازن ملزم بوقف التحريض الذي يؤدي الى أعمال عنف".

وعلى خلفية التوتر الميداني، يعنى مؤتمران دوليان ينعقدان اليوم بالمواجهة الاسرائيلية – الفلسطينية: مجلس الامن في الامم المتحدة سينعقد في نيويورك للبحث في "الوضع في الشرق الاوسط بما في ذلك المسألة الفلسطينية". كما أن وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي سيلتقون في بروكسل للبحث في ذات المسألة. ومن المتوقع أن يصدر عن المداولات دعوة لاسرائيل للامتناع عن تغيير الوضع الراهن في الحرم وعن البناء في المستوطنات وفي القدس في الاحياء اليهودية خلف الخط الاخضر.

وتناول ليبرمان ذلك في لقائه أمس مع وزير الخارجية الالماني فرانك فارتر شتانماير، فقال: "آمل أن يكون النهج تجاه اسرائيل نهجا متوازنا". فاجابه الوزير الالماني: "نأمل الا يكون تصعيد ونواصل الخط الذي اتخذناه في الماضي إذ لا أمل بالهدوء دون اتفاق سلام دائم".

ويشار الى ان وزير الخارجية الالماني التقى برئيس الوزراء، الرئيس ووزيرة العدل. وقال الرئيس لضيفه: "لاسفنا نحن نكافح ضد الاصوليين – وهذه هي المشكلة الحقيقية".

النشرة الالكترونية

عاجل

x