صيدا تلملم جراحها .. والتمديد لقهوجي يعمّق خلاف الحلفاء

السفير: صيدا تلملم جراحها .. والتمديد لقهوجي يعمّق خلاف الحلفاء "مشروع الحكومة" يواجه التصلّب السعودي

- مصادر مطلعة لـ"السفير" من معلومات تفيد بأن أحد الاشخاص في صيدا تلقى اتصالاً هاتفياً فجر أمس الاول من الاسير او أحد المقربين منه، وقد رصدت الأجهزة الأمنية هذا الاتصال وسارعت الى توقيف الشخص المعني للتحقيق معه.
- أما على صعيد الملف الحكومي، فقد عاد الوزير وائل ابو فاعور من السعودية، حيث التقى الرئيس سعد الحريري بحضور غطاس خوري وجرى البحث في أحداث صيدا وموضوع تأليف الحكومة. غير أن بعض القيادات اللبنانية التي كانت قد زارت الرياض قبيل وصول ممثل النائب وليد جنبلاط اليها، لمست وجود مناخ سعودي متشنج في ضوء أحداث القصير وصيدا، وأنه لا رغبة بتقديم أي تنازل يمكن أن يفسر من جانب "حزب الله" وحلفائه بأنه بمثابة انتصار.

من جهته أكد الوزير باسيل لـ"السفير" أن "التيار الحر" لم يطلب الثلث الضامن بل هو يدعو الى تمثيله وفق حجمه النيابي.
- «حماس» و«حزب الله» لمبادرات تنفس الاحتقان المذهبي

النشرة الالكترونية

عاجل

x