نتنياهو للمتظاهرين العرب: أنتم مدعوون للانتقال الى غزة

يديعوت أحرونوت
هاجم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أمس مظاهرات عرب اسرائيل واقترح على المتظاهرين الانتقال للسكن في اراضي السلطة الفلسطينية.

استهل نتنياهو أمس جلسة كتلة الليكود في الكنيست بقوله: "لكل اولئك الذين يتظاهرون ويطلقون الهتافات تنديدا بدولة اسرائيل وتأييدا للدولة الفلسطينية اقول لهم أمرا بسيطا: أنتم مدعوون للانتقال الى هناك. الى السلطة الفلسطينية أو الى غزة".

وبعد ذلك أضاف بسخرية بان دولة اسرائيل لن تعرقل لهم تنفيذ الانتقال. "اضمن لكم الا تضع دولة اسرائيل أي مصاعب في هذا الشأن، ولكن من يتبقى هنا سنضع المصاعب في وجه المشاغبين، الارهابيين ومنفذي العمليات".

واتهم وزراء كبار نتنياهو أمس في أحاديث مغلقة بان في تصريحاته يزيد فقط مستوى اللهيب. "ادعو بعض سياسيينا، وزراء ونواب الى الكف عن الحماسة عديمة المسؤولية، والكف عن التصريحات الاستفزازية ومساعدة الشرطة والمخابرات على تخفيض اللهيب"، قال وزير المالية يئير لبيد. "قد يكون للحماسة مكسب سياسي ولكن الثمن سندفعه جميعنا"، اضافت وزيرة العدل تسيبي لفني.

وبالمقابل قال وزير الخارجية ليبرمان: "أن تكون حنين الزعبي ليست خلف القضبان هو ضعف. آمل أن نتمكن من الغاء اقامة عدد من الاشخاص في شرقي القدس".

وقال وزير الاسكان اوري ارئيل: "أطلب من رئيس الوزراء ان يطلق أيدي قوات الامن المكبلة كي يحطموا رأس الافعى".

بعد العمليتين أمس عقد رئيس الوزراء مشاورات أمنية بمشاركة وزير الدفاع موشيه يعلون، وزير الامن الداخلي اسحق أهارونوفيتش والمفتش العام يوحنان دانينو. وفي نهاية المشاورات أصدر أهارونوفيتش تعليماته بتعزيز آخر للقوات في الاماكن الحساسة وتصعيد أعمال الاعتقالات في شرقي القدس، مع التشديد على نشطاء حماس والمخلين بالنظام.

وقال دانينو ان "المشكلة مع الاحداث من هذا النوع هي ان الحديث يدور عن منفذ واحد لا تعرف أي مرة من أين يمكن أن يخرج. مهمتنا هي ان نري كيف لا نسمح لهذا بالانتشار".

النشرة الالكترونية

عاجل

x