نتنياهو يدعو المحتجين من المواطنين العرب في إسرائيل إلى الرحيل إلى مناطق السلطة

الأيام:

دعا رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو علانية أمس المواطنين العرب في اسرائيل الذين يتظاهرون احتجاجا على قتل الشرطة شابا في كفر كنا ان يرحلوا ويعيشوا تحت الحكم الفلسطيني في الضفة الغربية وغزة.
وقال أحمد الطيبي وهو عضو بارز بالكنيست الاسرائيلي ان تصريحات نتنياهو تشير الى ان زعيم حزب ليكود اليميني بدأ "يتصرف بطريقة غير مقبولة".
وهذه واحدة من أشد تصريحات نتنياهو حدة تجاه الاقلية العربية في البلاد.
وقال نتنياهو: أقول ببساطة لكل من يتظاهرون ويطلقون صيحات الاستنكار ضد اسرائيل ويدعمون اقامة دولة فلسطينية انتم مدعوون للانتقال الى هناك..الى السلطة الفلسطينية أو الى غزة.
وأضاف خلال اجتماع لأعضاء بالكنيست من حزب ليكود: أعدكم بألا تضع دولة اسرائيل أي عراقيل في طريقكم.
وقال: ستعمل إسرائيل بكل حزم، واريد ان أتوجه للمتظاهرين الذين يدينون إسرائيل ويؤيدون الدولة الفلسطينية وأقول لكم أمرا بسيطا إني ادعوكم أن تنتقلوا إلى هناك ولن نضع أمامكم أي عقبات وانتم في طريقكم إلى هناك".
وأضاف: "الإرهابيون يريدون طردنا من كافة المناطق والأماكن وأنا أعدكم بأنهم لن ينجحوا في مساعيهم، بل سننتصر عليهم سويا وسنواجه التحريض الذي تقوده السلطة الفلسطينية وسنعمل بحزم وشدة ضد المشاغبين الذين يدعون الى ابادة اسرائيل".
واتهم الطيبي نتنياهو باسترضاء متحديه المحتملين في حزب ليكود اليميني المتطرف.
وكان نتنياهو تعهد علانية بالنظر في امكانية اسقاط الجنسية عن الاسرائيليين الذين "يدعون الى تدمير اسرائيل".
وقال الطيبي لرويترز: لم يقل اي رئيس وزراء اسرائيلي مثل هذه التصريحات في أي وقت مضى لا مناحيم بيغن ولا اسحق شامير.

النشرة الالكترونية

عاجل

x