وزير الحرس الوطني: طالبت بإلحاق المرأة بالقطاعات العسكرية

الحياة: وزير الحرس الوطني: طالبت بإلحاق المرأة بالقطاعات العسكرية.. وتأخر «الإسكان» غير مبرر

أكد وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله أنه تقدم بطلب لإلحاق المرأة في القطاعات العسكرية، وقال: «دخول المرأة القطاعات العسكرية يحل الكثير من مشكلاتنا في المستشفيات ومدارس البنات، وأرحب بأن تكون المرأة في يوم من الأيام عسكرية».

وأشار الأمير متعب بن عبدالله إلى أن تأخر وزارة الإسكان في تنفيذ مشروع الإسكان بحجة البحث عن أراض غير مبرر، وقال: «إن وزارة الإسكان عانت من عدم وجود أراض ودراسات على المواقع، إلا أن هذا لا يعطي الحق للوزارة في تأخير المشروع عن المواطنين، من خلال البحث عن أراض فاضية، فهي كثيرة».

وشدد وزير الحرس الوطني في تصريح إلى «الحياة»، بعد أن قدّم ورقة عمل في المؤتمر العلمي الثاني في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة أمس، على ضرورة الأخذ بالبحوث العلمية، تجنباً لعمليات البحث التي تحدث خلال وجود الأحداث. (للمزيد)

وزاد حول تقديم بعض المتخصصين لأبحاث تتعلق بحلول تسهم في القضاء على فايروس «كورونا»: «إن أي بحث يقدم من دكتور أو طالب أو محاضر، يصب في نهاية المطاف لمصلحة الوطن والمواطن»، مشيراً إلى أهمية السبق في عمل الأبحاث الخاصة حول الأمراض والوصول إلى حلول لها قبل إصابة الإنسان بها.

وأشار خلال حديثه إلى التحاق المرأة بالعمل في القطاعات العسكرية، إذ أكد عدم وجود ما يمنع التحاق المرأة بالقطاع العسكري وفق ضوابط معينة، تتماشى مع العادات والتقاليد ووفق الضوابط الشرعية.

وأعلن الأمير متعب خلال المؤتمر إطلاق كرسي بحثي في مجال العلوم السياسية التابع لكلية الاقتصاد والإدارة.

النشرة الالكترونية

عاجل

x