يعيش البرلمان المغربي خلافا حول تقسيم أيام مساءلة الحكومة المغربية

جريدة الخبر":
يعيش البرلمان المغربي خلافا حول تقسيم أيام مساءلة الحكومة المغربية، بعد أن أقرت المحكمة الدستورية نظاما داخليا جديدا لمجلس النواب الغرفة الأولى للمؤسسة التشريعية المغربية، لتنتقل الجلسة الأسبوعية لمساءلة الحكومة من الإثنين إلى الثلاثاء، وهو اليوم الذي كان مخصصا لمساءلة الغرفة الثانية للبرلمان للحكومة، منذ العام 1997.

واقترحت الغرفة الثانية للبرلمان، اقتسام مساءلة الحكومة مع الغرفة الأولى، بساعتين اثنتين، لكل غرفة برلمانية، على أن تتقاسم القناتان الأولى والثانية للتلفزيون الحكومي نقلا مباشرا لأشغال البرلمان بغرفتيه الاثنتين.

ويعمل المغرب برلمانيا بنظام الغرفتين، وتسمى الأولى بمجلس النواب، ويجرب انتخابها بطريقة مباشرة عبر ما يسمى بالاقتراع السري الفردي، بينما مجلس المستشارين فيتكون من ممثلين عن من يسمون بكبار الناخبين أي الذين يمثلون العمال والنقابات والشركات.

النشرة الالكترونية

عاجل

x