الأزمة العراقية داعش والمالكي

سيناريوهات الأزمة العراقية من التقسيم إلى رحيل المالكي

  تنظيمات جهادية متطرفة ما بين القاعدة وتنظيم داعش... واحتلال وانسحاب أمريكي من العراق.... وحكومات طائفية متتالية... وأوضاع اجتماعية

اتجاهات ثلاث مشهد الفتوى بين داعش والمالكي

أدت التطورات الأخير في العراق، من تقدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" علي حساب قوات الجيش العراقي المنسحبة في 10

الموقف الأمريكي من الأزمة في العراق المحددات والسيناريوهات المحتملة.

نطرح هنا السؤال هل سيتأخر الحسم الأمريكي والغربي في العراق كما تأخر في سوريا،  فبقى بشار وصعدت داعش وتوالت مآسي الشعب الثورة السوري.. أم أن

الأنبار أزمة مستمرة بين مطرقة داعش وسندان المالكي

   كل يوم تزداد حدة ووتيرة العنف وأصوات المعارك في مدينه الفلوجة والأنبار عموما، منذ إعلان المتظاهرين الاعتصام في ساحات محافظة الأنبار في

"القواعد" الجديدة بعد الظواهري.. من داعش إلى انصار الشريعة

منذ تولي الامير السابق لجماعة الجهاد المصرية أيمن الظواهري لقيادة القاعدة في مايو 2011،بدأت تظهر للعلن تنظيمات جهادية قطرية تنشط في بؤر

الأنبار.. بين المالكي وداعش! سمات سبع للمشهد المعقد

     تزايدت حدة الأزمات التي تمر بها العراق خاصة على مدار الأسابيع القليلة الماضية، وذلك مع بداية شن حكومة نوري المالكي والجيش العراقي

داعش بين الأسد والمالكي! أسئلة الإرهاب والاستبداد.

بينما تقوم فصائل الجيش الحر والثورة بحرب تحرير ضد داعش وميليشيات الأسد في سوريا! تعود الصحوات وقوات العشائر لمواجهة إرهاب داعش- في

داعش.. عدوة نفسها!..الصعود والمسار

بين ماكينة القتل النظامية والارتباكات والترددات الدولية رغم مراوغات بشار الأسد المستمرة في سوريا، والتي كان آخرها ما صرح به في مقابلة مع

أزمات إيران وتأزيماتها.. تراجعات مستمرة!

بين أزمة داخلية عميقة على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وبين دور خارجي يصدر الأزمات للآخرين ، حرصاً على الحلفاء كما هو الحال

Pages

النشرة الالكترونية

عاجل

x