الاخوان

"تظاهرات 28 نوفمبر"..السهم الأخير في جعبة الإخوان

خلال الأسابيع الثلاثة الماضية  انشغل الرأي العام المصري بما يسمي " انتفاضة الشباب المسلم " التي دعت لها الجبهة السلفية  وحددت موعدها ليكون

بعد مرحلة داعش وسقوط الإخوان

مقدمة شكل ما يـُعرف بـ"الربيع العربي" نقطة تحول في تطور حركات الإسلام السياسي في المنطقة العربية، سواء لجهة وصول حركات وأحزاب إسلامية إلى

بعد قطر.. الخيارات الصعبة للإخوان المسلمين!

المتابع لتحركات الإخوان المسلمين في مصر وسياسات قادتها في الخارج يدرك أنها سياسة كسيحة ومعوقة ذاتياً، نظراً لطابعها التقليدي، وقصر رهاناتها

بعد 30 يونيو..تحولات وتحالفات النخبة الجديدة في مصر

بعد مرور ما يقارب أربعة أعوام من اندلاع الموجات الشعبية الثورية الكبرى في 25 يناير 2011 و30 يونيو 2013 ؛ يبدو أن نخبة سياسية جديدة في

إسقاط شرعية الصندوق عن التحالف الإخواني الجهادي في ليبيا

إنه الإصرار على البقاء ولو بالدم، شأن كل المستبدين وأيدولوجياتهم المصمتة في منطقتنا، من الأسد في سوريا، إلى المالكي في العراق الذي اضطر

خيارات الإخوان في الشارع بين ضيق الأفق وفشل الخصم

جماعة الإخوان المسلمين ليس لديها إستراتيجية واضحة للخروج من الأزمة السياسية؛ ولكنها فقط تعتمد على عدد من التكهنات التي ترتبط بخصمها

النهضة التونسية تعلن عن فك ارتباطها مع الإخوان .. مناورة سياسة أم استراتيجية جديدة؟

أعلن الشيخ راشد الغنوشي، زعيم "حركة النهضة" الإسلامية في تونس ( التي تحسب على كونها في دائرة "الإخوان المسلمين")، في 9 أبريل، بعد أسابيع

حصر فعاليات جماعة الإخوان المسلمين بعد 30 يونيو وحتى 28 نوفمبر

  أعلنت جماعة الإخوان المسلمين تأيدها لدعوة ما سمي بـ "أنتفاضة الشباب المسلم" في يوم 28 نوفمبر 2014، تلك الدعوة اللقيطة التي تبحث عن متبني،

الإخوان في ذكرى رابعة: واقع ملتبس ومسارات مرتبكة؟

لم تثر جماعة أو حركة سياسية أو دينية في مصر والمنطقة العربية، جدلا مثل ذلك الذي أحدثته جماعة "الإخوان المسلمين" منذ تأسيسها في نهاية

النشرة الالكترونية

عاجل

x